ستار ماركر
مرحبا بكل زوارنا المحبين , ان كنت عضوا في المنتدى اظغط على الدخول
ان كنت زائرا فظغط على التسجيل

و شكرا


منتدى الثقافة و المعرفة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  المبارياتالمباريات  

شاطر | 
 

 فلسفة التايكوندو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 112
نقاط تميز : 20864
تاريخ التسجيل : 21/03/2012
العمر : 23
الموقع : المغرب

مُساهمةموضوع: فلسفة التايكوندو   الثلاثاء يونيو 26, 2012 7:05 pm

[التايكوندو يأتي من كوريا، ومستوحاة من المثل العليا وأفعال الشهيرة قادة مدنيين وعسكريين. وينبغي أن أبدا، تحت أي ظرف من الظروف يمكن استخدامها لأي غرض تجاري أو سياسي. الهدف الرئيسي هو التايكوندو للقضاء على القتال وإلى خلق عالم أكثر توحدا وسلمية. انها تعارض اضطهاد الضعيف قبل القوي، ويسعى إلى زيادة الإنسانية والعدالة والأخلاق والحكمة والايمان. وفيما يلي المبادئ التوجيهية التي يتم تشجيع جميع الطلاب خطيرة للعيش: 1) تكون على استعداد للذهاب الى حيث الطريق الصخرية وإلى فعل الأشياء التي كنت تعرف ستكون يستحق كل هذا العناء حتى ولو كنت تعرف أنهم ذاهبون أيضا إلى أن يكون من الصعب 2) تكون رحيمة على تلك الأوقات الصعبة التي تعاني وتكون قوية إلى 3 قوي) يكون محتوى ماديا، وانما نسعى دائما إلى ما هو أفضل المهارات الحكمة 4) دائما إنهاء ما أن تبدأ 5) كن على استعداد لتعليم كل من يريد أن يتعلم 6) تستسلم أبدا إلى القمع أو التهديد إذا قضيتكم النبيلة 7) علم الموقف والمهارة من خلال اتخاذ إجراءات بدلا من الكلمات Cool تكون دائما نفسك بغض النظر عن الظروف 9) تعليم مع جسمك عندما كنت صغيرا في السن، مع الكلمات عندما كنت القديمة ومبدأ أخلاقي بعد أنت ميت. (من الفن الكوري للدفاع عن النفس)]

[قبل أن تتمكن من استدعاء نفسك مدرس، ونأمل أن تساعد على خلق عالم موحد وسلمي، عليك أن تجد نفسك، روحيا ومعنويا وكسب احترام زملائك. يمكنك أن تفعل هذه الممارسة الدائمة للانضباط العقلية. قال كونفوشيوس للترويج للالشعور الأخلاق يجب على المرء أن نتعامل مع الآخرين الاخلاص وصدق على أساس البر، والقضاء على التفكير مفرغة تماما ". أماكن للتايكواندو على قدر كبير من التركيز على ثقافة أخلاقية كما أنها تشجع على صحة الجسم والعقل حريصة كذلك كما الروح الرياضية الجيدة والكمال من السلوك الأخلاقي.


وأيد فضيلة في جميع الأوقات. ويعتبر فضيلة تتألف من هذه الصفات 5، والتي يجب ان تمارس باستمرار: 1) الإنسانية كما تم تعريفها من قبل كونفوشيوس: أن تحب الناس، وخاصة الوالدين، لا نطلب من الآخرين ان يفعلوا شيئا أنك لن تفعل، تصرف مع اللياقة وضبط النفس، للقيام بما هو حق بغض النظر عن كيفية صغير قد يكون بالنسبة إلى أي مدى الجهد الذي قد تكلف، لنقدر على شرف الآخرين قبل نفسك، لقيمة حرية الآخرين "قبل الخاصة بك. 2) الاستقامة لتكون قادرة على يشعر بالخجل من أفعال ظالمة والقيام بالواجب على الآخرين. 3) اللياقة يصف مدونة قواعد السلوك السليم لأي في الحالة التي تكون فيها رجلين يتضورون جوعا رجل مهذب ستقدم الأخرى قطعة من الخبز انطلاقا من احترام وحسن الخلق. قال كونفوشيوس الذي كان اللياقة اللازمة لتطوير السليم للشخصية وذلك لعدم صدق على وشك ان يفقد احترام ورجلا نبيلا. 4) الحكمة لتتمكن من الحكم على الصواب والخطأ الأكثر وخصوصا في المسائل المتعلقة نفسك. أن تفعل ما هو صواب مهما كانت صغيرة قد يبدو. أبدا ليفعل ما هو خاطئ، مهما كانت صغيرة قد يبدو. 5) الثقة لتكون قادرة على الوفاء بوعودها الخاصة بك على الجميع وليس فقط في لمن تحب. الثقة تشكل الأساس الذي تبنى مبادئك وبدون ذلك تصبح مجرد كذاب وغشاش أ.


ويرد رجل مبادئ عدة من شأنها أن تساعده على اكتشاف طبيعته وبعد ذلك، من الناحية المثالية، وتحسين عليها. يجب أن ننظر فقط في عدد قليل. يجب ان نكون متواضعين، واحدة من تعاليم لاو تزو هو أن فضيلة النبيلة مثل الوادي العميق الذي يجمع كل تيارات من الماء، بل أيضا رجل فاضل وجذب احترام الآخرين في حين واحد الذي هو الأنانية والأنانية سيفقد الاحترام وتصبح معزولة. بالنسبة لكبار السن أمر حيوي من أجل بناء نظام الأمة الثقافية والاجتماعية، دون احترام أنها يمكن أن تخاطر تغرق في الفوضى. احترام حقوق الآخرين هو أحد الركائز الأساسية التي عصابات حقيقية للمجتمعات في جميع أنحاء العالم، وبدون ذلك فإننا نخاطر أيضا الفوضى والاضطراب. يكونوا حريصين ومقتصدين، يجب على القادة تعلم أن تكون مقتصد والعيش باعتدال، وهو درس جميع قادة العالم يجب أن يتعلم. قول مأثور أنا علمت للتو المثل، إذا كان الماء العكر المنبع لذلك سيكون المصب. "كن حذرا، لا يكون التسرع أو متهور، ويكون بدلا من المريض ومدروس في الأشياء التي كنت تفعل والقرارات التي تقوم بها. ان يقول المثل القديم، هو الذي يتصرف دون التفكير ثلاث مرات على الأقل، وسوف يندم عليها فيما بعد عمل له ". تطوير راحة البال، في التايكواندو وهذا يعني أن نفعل ذلك بطريقة فعالة من قبل التفكير في أخطاء الماضي في صمت وخصوصية عقولنا ومحاولة لتحسين أنفسنا باستمرار. وهذا ما يسمى نشط، عملية التفكير الصامت جونغ جونغ دونغ ". يكون حازما من العقل. لديه قناعات قوية هو أن يكون غير مثير للشك وغير خائف، هو الحصول على القوة المعنوية للاعتراف عندما كنت على خطأ وأن تكون لديهم الشجاعة لل الوقوف في وجه معارضة كبيرة إذا كنت تعتقد أنك على حق. اقتناع قوي يأتي من روح واسعة وعميقة "كي، الذي هو شكل نشط من الطاقة التي تملأ كل خلية وعضو. إذا كي "ورعايتها، وسمحت للنمو على أساس العدالة الإنسانية وأنه يمكن أن تمكن الرجل من الوصول إلى مستويات جديدة من الإنجاز. كما يسمح لنا للحفاظ على عقولنا واضحة وتنبيه عند وتوترت نحن أو الخلط أو تقاتل من النوم خلال الأوقات العصيبة .


رياضة التايكوندو وترفيه هو في جوهره حول تطوير شخصية معنوية وإعداد لكم عقليا وروحيا ليكون مثالا على أفضل وجه ممكن من الطبيعة البشرية للإنسان زملائك على أمل أنها سوف نتعلم من الإجراءات الخاصة بك. انها في صدد البحث عن الكمال في نفسك والعيوب في قبول الآخرين، وهو أمر من الصعب جدا أن تطلب من أي شخص. ويطالب الانضباط المستمر والسهر، وكل ذلك باسم السلام وعالم أفضل. هل هو يستحق كل ذلك؟ كذلك هل يمكن كسر رقبة ربما شخص واحد، والصاحب لكمة في الصدر يمكن ان تدفع بهم في الضلوع في القلب، والتي تكون قاتلة على الفور. يتجول مع تلك المعرفة مدسوس بعيدا في عقولكم يجب أن تكون مريحة جدا، وكنت تعرف لها وصلت الى مساعدة لتلك الحالات عندما يكون لديك لمواجهة الطاغية والدفاع عن ما تؤمن به أو ما تعتقد أنه حق.]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://starmarkar.yoo7.com
 
فلسفة التايكوندو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ستار ماركر :: الفنون القتالية :: فن التايكوندو-
انتقل الى: