ستار ماركر
مرحبا بكل زوارنا المحبين , ان كنت عضوا في المنتدى اظغط على الدخول
ان كنت زائرا فظغط على التسجيل

و شكرا


منتدى الثقافة و المعرفة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  المبارياتالمباريات  

شاطر | 
 

 درس الايمان و الصحة النفسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 112
نقاط تميز : 20554
تاريخ التسجيل : 21/03/2012
العمر : 23
الموقع : المغرب

مُساهمةموضوع: درس الايمان و الصحة النفسية   الجمعة يونيو 01, 2012 8:55 am

الإيـــــمان والــصحة الـــنفسيــة.




مفهوم الصحة النفسية : الصحة النفسية هي حالة من الاتزان والاعتدال النفسيين الناتجين عن التمتع بقدر من الثبات الانفعالي الذي يميز الشخصية ،ويتجلى في الشعور بالطمأنينة والأمان والرضا عن الذات والقدرة على التكيف مع الواقع وحل مشكلاته
وامتلاك مهارات التفاعل الاجتماعي .
- حقيقة الصحة النفسية : فالنفس البشرية مفطورة على مكابدة نوازع الغرائز وأشواق الروح ، وفي مسار التقرب إلى الله وتزكية النفس يرقى الإنسان مراتب الصحة النفسية ،يقول تعالى : " ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها " .
مراتب الصحة النفسية: ترتبط بمدى قدرة الإنسان على فهم نفسه والوعي بنوازعها،والقدرة على التحكم في ميوله ، فان استطاع السيطرة عليها تمكن من الارتقاء في مراتب الصحة النفسية التالية :
1 – السلامة النفسية : وهي مرتبة النفس اللوامة المتوازنة التي يتمتع صاحبها ب:
- رؤية واضحة عن وجوده وعن الكون والحياة وتتحقق هذه المرتبة بمجرد الإيمان بالله وطاعته.
- تكسبه القدرة على المراقبة الذاتية وفهم خوالجه النفسية مما يمكنه من مغالبة نوازع الشر فيها، وتتحقق هذه المرتبة بمجاهدة النفس والاجتهاد في العمل الصالح .
2 - الكمال النفسي : وهي مرتبة النفس المطمئنة التي تشربت الخير وانطبعت على الاستقامة ،وهذا مقام السعادة الحقة التي بلغها الأنبياء والصالحون والشهداء .
مفهوم المرض النفسي : هو نوع من الفساد يصيب النفس ، ويخرج بها عن حد الاعتدال والتوازن فيفسد بذالك إدراكها ويلتبس عليها الحق بالباطل وتضعف إدارتها وينحرف ميولها .
درجات المرض النفسي: تتفاوت حدته بحسب درجات هشاشة الانفعالات النفسية وحدة فقدان السيطرة على المشاعر والأفكار والسلوك ،ومن مراتب المرض النفسي :
1 – القلق والخوف المرضي : وهو حالة شعورية من الضيق والخوف غير المبرر من المجهول المصحوب بانعكاس عضوي على أغلب أجهزة الجسم، وينشأ عن الإحساس بفقدان المساندة التي عادة مت ترتبط بثقة الإنسان بالله وحسن التوكل عليه، قال عزوجل : " وإنما لما سمعنا الهدى آمنا به فمن يؤمن بربه فلا يخاف بخسا ولا رهقا ".
2 – الأمراض النفسية العقلية : ترجع جذورها إلى الشعور بالحرمان العاطفي والمادي والتباس مفهوم الحياة والموت،ومن أعراضها: الوسواس القهري والاكتئاب.
3 – الأمراض الناشئة عن التطرف في حب الذات : وهي أمراض نابعة من الخضوع المطلق لرغبات النفس وأهوائها وفقدان السيطرة عليها ، ومن أعراضها :الكبر والأنانية ،والغرور ،والتبجح ، والادعاء .
- علاقة الإيمان بالصحة النفسية : يعتبر الإيمان أساس الصحة النفسية والسعادة في الدارين الأولى والآخرة .
– الإيمان بالحياة الباقية وطمأنينة الخلود : فكل من يعتقد أن حياة الإنسان منتهية بالعدم يكون عيشه هولا لايطاق وعبثا عقيما ،والمؤمن يعيش مطمئنا إلى عقيدته التي تبشر بالوجود الحقيقي-الخلود- الذي يتحقق فيه سعادة الإنسان الأبدية وتعتبر الحياة الدنيا معبرا وحيدا للحياة الخالدة .
– الشعور بالتكليف الإلهي ورفعة التكليف : لقد خلق الله الإنسان وانتخبه على باقي المخلوقات ،وهيأه للقيام بمهمة الاستخلاف ويدرك سمو هذا التكليف،وللإيمان بعقيدة تكريم الإنسان أثر كبير في استشعار المؤمن لرفعة ذاته ،مما يفضي به إلى استعظام دوره في الحياة واحترامه للذات البشرية وينأى به عن اليأس والعبثية.
– الخضوع لله والشعور بالمساندة وسكينة العبودية : تتصف العبادة في العقيدة
الإسلامية بالخضوع والذلة لله تعالى مما يشعر الإنسان بمعية الله وقربه ولطفه وتأديبه فيتوكل عليه يقول تعالى : " وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين " ويلوذ به ويلجأ إليه ويتضرع إليه بالصلاة والدعاء قال تعالى: " واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين " فتسكن نفسه وتتخلص من الخوف والغم والقنوط ويغمرها حسن الظن بالله واليقين بالفرج فتصغر أمامها الأهوال وتهون المصائب .
كيف نكتسب الصحة النفسية ؟
- من وسائل اكتساب الصحة النفسية :
1 – الفهم الصحيح للوجود والمصير : إن اغلب الأمراض النفسية منشؤها المعاناة الوجودية التي تأرق عقول الحائرين في فهم معاني الحياة والموت والمصير بسبب افتقادهم لهاد يهديهم إلى الحق، ولا هادي للعقل البشري في سعيه للإجابة عن هذه الأسئلة غير القرآن قال الله تعالى : " افحسبتموا أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون . فعلى المسلم أن يتفكر في نفسه وفي آلاء الله وفي مصيره بعد رحيله .
2 – تقوية الصلة بالله : وتتم بعبادته كما أمر والاجتهاد في ذكره والتقرب إليه بالطاعات والنوافل طلبا لحبه ورضاه ، عن أبي هريرة رضي لله عنه قال : قال رسول الله :" إن الله تعالى قال: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ،فإذا أحببته :كنت سمعه الذي يسمع به ،وبصره الذي يبصر به ،ويده التي يبطش بها ،ورجله التي يمشي بها ،ولئن سألني لأعطينه ، ولئن استعادني لأعيذنه ،وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن ، يكره الموت وأنا أكره ساءته .
3 – التقوى والاستقامة: ويتم ذالك بمراقبة الله في القول والفعل والنية سرا وعلانية والعمل بمقتضى كتابه ،ومن اتقى الله استقام على منهجه وسار على هدي نبيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://starmarkar.yoo7.com
 
درس الايمان و الصحة النفسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ستار ماركر :: الدراسة و التعلم :: ملخصات دروس التربية الاسلامية-
انتقل الى: